Paperback Ó Mîrname Epub á

Paperback  Ó Mîrname Epub á ولأنَّ الجزاء من جنس العمل فقد قتل أحمد خاني العالم الثائر بعلمهبسمً مدسوسٍ في دواة محبرتهيسرد لنا المبدع الكردي جان دوستابن مدينة كوباني بلغة شاعرية صدى مقتل العالم والشاعر الصوفي أحمد خاني في مدينة بازيد التي أخذت مكانها على صدر منطقة هكاري بكردستان تركيا حين كانت الإمارات الكردية منقسمة آنذاك بين الدولة العثمانية الحنفية والدولة الصفوية الشيعيةإنَّ القلوب التي تتوجه إلى صلاة النقاء يجب أن تتوضأ بماء المآقي لا بماء السواقيرواية متعددة الأصوات تسرد على لسان اثنان وعشرون شخصية علاقتهم بالخاني وحيثيات موته ,هل قتل من قبل خصومه الشعراء بعد أن رفض الخاني أن يكون من جلاوزة الأمير ومرتزقته أم من الأمير نفسه الذي باع نفسه بدراهم معدودة للسلطان العثماني ؟؟؟ لا نعلم كل ما نعلمه أنهم قتلوا الخاني ولكن فكره ما زال حيَّاً من منا لم يقرأ الملحمة الصوفية مم وزينالذي ألفها الخاني بلغته الأم الكردية ونقلها للعربية العلامة البوطي التي نقلت بعضاً من نزعة الخاني الصوفية هذا العالم الذي عزف عن الزواج بعد قصة حب صوفية مع شنكيالذي باعها أباها لتاجر ثريإنَّ بلدة تباع فيها حدوات الحمير إكثر من الكتب ,لهي بلدة غضب الله عليها وينبغي أن توضع الحدوات على أقدام ناسها لا قوائم حميرها Ehmedê xanî kî bû?bizava rewşenfikrî li sedsala hevdê li kurdistanê çewa bû?jîyana civakî çewa bû?neteweperwerî û nîştimanperwerî ta çi astekî di civaka kurdîda cihê xwe hebû?bersiva van pirsyaran û ya gelekên dî di vê romanê da dihête dîtin. تدور أحداث الرواية في أماكن متعددة من الإمبراطورية العثمانية في القرن السابع عشر وخاصة بلدة بايزيد على الحدود بين الإمبراطوريتين الصفوية والعثمانية، ويصور الكاتب فيها عبر أكثر من عشرين شخصية متباينة الرؤي ومختلفة المشارب والتوجهات العلمية والمستويات العلمية سيرة حياة شاعر ومتصوف كردي ناهض الظلم بقلمه ودواة حبر فقط، وهو الشاعر أحمد خاني أحد أكبر الشخصيات الأدبية تأثيرًا في تاريخ الكرد يمتزج الواقعي بالمتخيل الغرائبي في هذه الرواية ويكاد يكون الحبر ،الذي يجزم الكثيرون من شخصيات الرواية أنه هطل من السماء على شكل مطرٍ رذاذٍ صبيحة دفن الشاعر، البطلَ الصامتَ في ميرنامه والرواية إذ تعتمد على الحبر كحامل أساسي ورمز للمثقف، تريد أن تصور لنا صراع عوالمها عبر لغة شعرية متماسكة وسرد روائي يعتمد بالدرجة الأولى على تعدد الأصوات ولد الأديب جان دوست الذي هو في الوقت نفسه مترجم الرواية إلى العربيةفي عام ، انتقل إلى حلب بين عامي–حيث درس العلوم الطبيعية ليتركها في سنته الثالثة متفرغاً للأدب والكتابة، بدأ نشاطه الأدبي منذ شبابه وكتب ملحمة شعرية عامونشرت عامفي ألمانيا، توالت كتبه ورواياته وحصل على الجائزة الأولى في القصة القصيرة في سورية عاموجائزة الشعر الكردي لعامفي سورية تحولت إحدى قصصه حفنة تراب إلى فيلم سينمائي قصير في ألمانيا كما مثلت قصة أخرى له بعنوان حلم محترق على خشبة المسرح في تركيا رواية عن الشاعر والأديب الكردي أحمد الخاني، كاتب الملحمة التاريخية مم وزين الرواية متعددة الأصوات، كل شخصية تلقي الضوء على الأحداث الأخيرة قبل موت الشاعر أحمد خاني من منظورها الخاص، من خلال ارتباطها ومعايشتها له بعض الشخصيات كانت تعبر عن احترامها وحبّها للخاني، والبعض الآخر كان يعبّر عن مقته وحسده له السرد ممتع واللغة جميلة ومن خلال الرواية تعرفنا على معاناة ومحنة الأكراد بين الفرس والأتراك لكن يبقى سؤال في ذهن القارئ، من دس السم للشاعر، وكيف عرف الشاعر من دس له سمّ الزئبق في المحبرة على مدى سنين؟!اقتباسات“إنه الحبريُمزج بالدم والدموعوبالسم أيضًاقد يحييوقد يميت.“هذا ليس حبرًا، إنه عبرات قلب تائه محترق”.“الخمرة يا مولاي مفتاح كل لسان عندما أشرب الخمر ينكشف الغطاء عن اللهيب المضرم في قلبي، تتمزق الأستار والحجب فأتفوه دون خوف بما لم أكن قادرًا عليه في صحوي وإنه لو كان في قلبي سرٌّ أريد أن أفشيه فالخمر دوائي” أمسك بيدي وهمس قائلاً: “أحضر معك في المرة القادمة، إن استطعت، قليلاً من الخمر” قلت مندهشًا: “يا مولاي!!” رد قائلاً: “لا، لا ليس الأمر كما تتخيله! لكني أريد مزج الحبر الذي أكتب به مم وزين، بالخمر أريد كتابة ما سيجيش به صدري، بخيالٍ صاحٍ وحبرٍ سكران”.“الحبرُ ألمٌ تخثَّر”.“لقد مزجت هذا الحبر بآلامي وحسراتي ألم تميز فيه رائحة الحريق؟”.“إن الذي سرق زهور خيالك، سرق الحبر الذي كنت تسقي به ذلك الخيال أيضًا”.“أما أنا، فإن الألم حبري”.“بدون إثارة الرماد لن يشاهد المرءُ الجمرَ الكامن تحته”.“ايفعل الفرس بنا هناك ما يفعله بنا الترك هنا! وحينما يتقابل جيشاهما لحرب، نذهب نحن ضحايا تحت سنابك خيلهما الست محقًا بدعوتي إلى وجود سلطان أو شاه منا يحررنا من ربقة هؤلاء اللئام؟”.“لولا نيران القنديل لما كانت لنا ظلال الظلُّ وجودٌ ووجود الظل نابع من وجود نور السرج والقناديل وكذلك لا وجود للعاشق بدون نار العشق”.“المدينة التي لا يقرأ أهلها الكتب، يصبح فيها الذباب أئمة”.“ماهي حياة المرء؟ سنوات تمضي كالبرق الخاطف”.جان دوست. إنه الحبر يُمزج بالدم والدموع وبالسم أيضا قد يحيي وقد يميت رواية عن أمير الشعراء الأكراد أحمد الخاني بلغة بديعة وأسلوب ساحر وعبارات كالألحان الموسيقية وكلمات رنانة ، يحكي لنا جان دوست حياة الفيلسوف المتصوف الشاعر الكردي أحمد الخاني ولكنه يستخدم أسلوب الرجوع في الزمن فتبدأ الرواية بتشييع جنازة الخاني وسط الأصدقاء والأعداء ، المحبين والكارهين.أول مرة أسمع عن هذا الخاني المحب المتسامح ورائعته مم و زين ولكني بحثت وسجلت مم و زين في قائمة قرائتي كي أتعرف أكثر عليه ذاعت شهرة أحمد الخاني نتيجة لثقافته الواسعة ومعرفته المتعمقة بالأدب والفلسفة والدين وعلى الرغم من معرفته باللغات التركية والعربية والفارسية إلا أنه قرر الكتابة باللغة الكردية لغته الأم للحفاظ على الهوية الكردية عزم الخاني على معارضة الظلم والجهر بالحق والدفاع عن القضية الكردية ودعى الأكراد إلى الوحدة ونبذ خلافاتهم وتأسيس دولة كردية في ظل الصراعات الفارسية والعثمانية للسيطرة على كردستان بالإضافة للصراعات الداخلية للأمراء والحكام ليخرج لنا جوهرته مم و زين الجامعة لكل المشاعر الإنسانية والعطاء والخير والشر والتمسك بالحب والجمال والخير والحرية.قد يظن البعض أنها مجرد قصة توثيقية عن حياة شاعر ما أو متصوف محب ولكنها رواية عن المجتمع الكردي وتشتته عن العشق والكره عن الحقد والحسد عن ملاحم البطولة والجبن عن العلم ومريديه وعن الجهل وأتباعه ، كل هذا أثناء سرد حكاية أحمد الخاني الشاعر العاشق والمتصوف المتسامح ، كل ما كان يريده هو أن يتحد قومه الأكراد وينشئون دولتهم الخاصة تحت حكمهم العادل ولكنه فشل فقد حكم عليهم للأبد بالتشتت والفرقة و إطاعة أوامر غيرهم على أراضيهم.استخدم الخاني قلمه وحبره الذي تصنعه له حبيبته لسرد قصة عشقه وخيبة أمله عندما غُصبت على الزواج من غيره فيلجأ هو للشعر والعلم الكتابة ويصبح راهب رافض للزواج فقلبه لأنثى واحدة وقد غادرت.تجتمع القرية لدفن الخاني في كفنه الجاف تحت الأمطار وجثمانه الخفيف ونور روحه النقيةاستخدم جان دوست أصوات المشيعين في وصف الخاني و حياته وترك مهمة تعريفنا عليه وعلى البيئة الكردية وتاريخ الأكراد لهم.وليس كل الحكائين من المحبين أو الأصدقاء ولكنه أشرك الأعداء والحاقدين والأمير وعلى كل واحد أن يروي القصة من وجهة نظره الشخصية فتجد نفسك تتنقل بين الأماكن والأزمنة والعامل المشترك هو أحمد الخاني.عمل موسيقي مبهر ، لوحة فنية تكتمل مع آخر كلمة في الرواية.رواية أدبية مليئة بالفلسفة والتاريخ والعلم والحب والثورة والحرية ، تنتزع منك التنهدات والعبرات ، فبعد كل شهادة تجد نفسك تقترب من أحمد الخاني.تبدأ حكاية الخاني بجملة ياللهول ! حبر يهطل من السماء وتنتهي بـ حبري الذي.إنه الحبر حبر المفكرين والفلاسفة والأدباء والشعراء الحبر الذي قد يغير من تاريخ أمة..رواية تركت أثرها في قلبي وروحي وأصبحت في مقدمة قائمة الروايات المفضلة..استمتعوا..دمتم قراء..❤️❤️❤️ اجاد الكاتب السوري الكردي جان دوست في هذه الرواية كثيرا التي اعدها من روائع الادب الكردي استطاع من خلالها الكاتب التلاعب بـ 21 الى 22 شخصية باسلوب مميز جدا ولغة لا نظير لها في عالم السرديات استمتع بكل ما تحمله الكلمة من معنى وانا التهم جزئيات الرواية فصلا فصلا واشد ما اثرني هو رسالة امير شعراء الاكراد لسيده الامير كانت رسالة قاسية وحزينة كحزن المطر في يوم وفاه الخاني :( رواية تستحق 5 نجمات كاملة انصح بالقراءة.#اضافة للمرة الثالثة قمت بمطالعتها انها ممتعة جدا وحزينة كيف لكاتب انه يحكي قصة واحداثها تاتي عل لسان شخصيات متعددة جعل كاتب كل منهم راوي يسرد بكل عفوية الاحداث الخاص به وبشخص البطل الشاعر احمد الخاني وما حل به جميلة وتستحق القراءة فعلا. ميرنامه: الشاعر والأمير هنا أحمد الخاني الشاعر الكردي الشهير وصاحب ملحمة ممو زين في رواية بين السيرة الذاتية والخيال..في بداية القرن الثامن عشر توفي أحمد الخاني : شاعر وكاتب وصاحب آراء مختلفة عن السائد ،واشتهر خاصةً بآرائه التي تنتقد بقوة السلطات العثمانية والأمراء الأكراد الذين وصفهم بأنهم باعوا الأكراد وقضيتهم ودماءهم بثمن بخس.تُسرد أحداث الرواية على لسان شخصيات كثيرة أولئكَ الينَ عرفوا الخاني في فترات مختلفة من حياته بعضهم كانوا أصدقاء والبعض الآخر لم يكونوا كذلك تحدثوا عن الخاني وآرائه وعنهم شخصياً ، حياتهم ، انطباعاتهم وعن معاناة البعض وسعادة البعض الآخر ، وعن الحياة في بايزيد (وما حولها) حيث عاشوا في القرن السابع عشر / الثامن عشر جان دوست الكاتب والمترجم الكردي / السوري سيكون اكتشاف هذه السنة بالنسبة لي بعبقريته الكتابية قدم لنا هذه الرواية ، والتي كانت قطعة فنية في غاية الاتقان ،بطلها الشعر والعشق والحبر والنضال من أجل الحرية. و كانت خطورته تنبع من قوة حجته , فكان من الضرورى تكميم فمهعن غرور السلطة و فساد البطانة يأخذنا جان دوست فى رحلة شاعرية و لغة بديعة أقل ما توصف به هو العذوبة و الرقة.يسرد المؤلف بضع صفحات من تاريخ الشيخ أحمد الخانى الشاعر و الفقيه الكردى و صراعه فى الحب و الحرب سواء بسواء , مختلطة صفحات حياته بشذرات من حيوات أخرى تحكى بغير إسهاب و بمتعة خالصة. ما أجمل هذه اللغةوأجمل هذا العالموأجمل هذه الشخصيةرواية ملهمة وشديدة التميزلن تنظر للحبر بعدها نفس النظرة أبدا ما يقع على عاتقي كروائي أن أطرح الأسئلة إنني مغرم بالسؤال و لا علم لي بالأجوبة * دوستمثل هذه الروايات ربما لن تشغلك أثناء القراءة بقدر ما تفعل بعد أن تغلق صفحات الكتاب ويأخذك التفكير بعيدا تماما كما أراد المؤلف..أن يشغل تفكيرك دوست طرح الكثير من الأفكار والعديد من الأسئلة هل قتل الشاعر أحمد خاني مؤلف رواية ممو زين ولماذا مات فجأة هل كانت هناك مؤامرة ،ولا أخفيكم مازلت أفكر من قتل الشاعر وهل فعلا مات الشاعر مقتولا أم إنها مجرد أوهام من الروائي ! ربما لن تغفر لشخص ما مارس عليك خدعة في الحياة ولعلك ستشتمه مطولا بينما الشخص الوحيد الذي تستطيع أن تسامحه وبكل حب الروائي حين يود إن يقول لك شيئا فيمارس شتى آلاعيب الكتابة الأهم هو أن تصل إليك الرسالة.جان دوست يتناول سيرة الشاعر الكردي أمير شعراء الكرد والفيلسوف والمفكر أحمد خاني والذي عاش في عهد كان الصراع السياسي على أشده بين الترك والصفويين على أراضي الكرد واستخدم كلا الطرفين الأكراد كوسيلة لضرب الطرف الآخر كان أحمد خاني مهموما بهذا الأمر على عكس كثيرين من العلماء والشعراء الذين انضوا تحت جناح الأمراء وكالو المدائح بينما العامة انضم أكثرهم تحت لواء الترك وقاتلوا في صفوفهم ، شردوا وقتلوا وهذا ما أشغل و أحزن خاني فتمرد بفكره وأشعاره وحرض الكرد على التوحد والعصيان ، اعتزل قصور الأمراء وأخذ على عاتقه فضيلة النصح لكي يتخلوا عن التبعية وأن لا يخوضوا حربا ليست حربهم وهو الدور الذي كان يؤمن أنه الواجب الذي على كل عالم ومثقف أن يقوم به مما أوغر صدر الأمير واستغل رجال الحاشية هذا الإختلاف في الرأي لإشعال فتيل الخلاف بين الطرفان هذه هي الفكرة الأساسية للنص والتي اشتغل عليها الكاتب وأعطاها أبعادا أخرى كإشكالية العلاقة بين الشاعر ممثلا للطبقة المستنيرة والسلطة وذلك مابين الإنصياع أو الرفض والإبعاد والتهميش ولأن الخاني أثقلت قلبه وروحه و أصابعه حرية الكرد سيكون بلا شك ضحية لهذا الفكر كما يطرح المؤلف..أو لعل السؤال الأقرب للصحة هل تم القضاء على فكر الخاني لأن المثقف مالم يمد يده للسلطة فإنه سيكون معرضا لسخطها وبعيدا عن رحمتها ! كيف سرد دوست الحكاية الخاني يموت بحبر الكلام وفي جنازته يسقط مطر أسود ولعل هذا يلخص الكثير الحبر والورق الذي يمثل الفكر ويمثل أيضا أداة القتل و بهما مات الخاني ، يبدو دوست متأثرا برواية اسمي أحمر ويظهر هذا التأثر واضحا سواء في أسلوب الراوي المتعدد حيث بلغ عدد الرواة ما يقارب العشرون راويا أو طريقة السرد نفسها فتشعر لوهلة وكأنك تقرأ لباموق كما إن افتراض وجود جريمة ومحاولة اكتشاف القاتل من خلال سرد الرواة لا بد أن يعيد إليك أجواء تلك الرواية العظيمة التي فاز صاحبها على إثرها بنوبل. كل الرواة العشرون كانوا قريبين بشكل أو بآخر بالخاني وأغلبهم حضر الجنازة إما حبا أو تكلفا ومن خلال هؤلاء الرواة يطرح المؤلف قضايا عديدة النظرة العنصرية والمجتمعات الطبقية وطريقة التعامل مع مسيحي المشرق الحب الضائع والجري خلف الأوهام كما إن دوست دخل من خلال هؤلاء الرواة إلى عالم الوراقين وصناع الأحبار والحفر والنقش والعديد من المهن اليدوية القديمة واستطاع أن يطلعنا على حقبة تاريخية وإجتماعية مهمة في تاريخ الكرد..هذه الرواية سلطت الضوء على قضايا مهمة في حياة الأكراد وتركت العديد من الأسئلة عالقة كما إنها أثارت بي شغفا لقراءة الخاني من جديد لا سيما وأن روايته ممو زين كانت السبب في رميه بالهرطقة ويبدو أن الترجمة العربية للرواية التي قرأناها منذ زمن بعيد والتي ترجمها البوطي ناقصة حيث تجاوز المترجم صفحات عديدة رأى فيها ما قد يخالف الفكر الإسلامي فأعاد دوست ترجمتها من جديد روائي مهم وحبكة رائعة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *